فوائد الفشار وانواعه واضراره وطريقة عمله الصحية

فوائد الفشار

بعد تعريض حبوب الذرة إلى الحرارة لفترة معينة من الزمن، تنفجر وتصبح فشار. الفشار (بالإنجليزية: popcorn بوب كورن) له مسميات كثيرة منها: البشار، البوشار، الكلية، النفّيش، الفرّأخ، الشوش، الشامية. سنعرفكم في هذا المقال على فوائد الفشار وانواعه واضراره ونكهاته وطريقة عمله الصحية. 

نكهات وانواع الفشار

هناك نوعين رئيسيين من الذرة يستخدمان في صنع الفشار وهما:

  1. الفشار الأبيض: حجم حبة الذرة صغير ولونها أصفر فاتح وبعد تعريضها للحرارة، تصبح فشار أبيض ناصع لها طعم طبيعي ونقي، مما يجعل هذا النوع الخيار المفضل لإضافة النكهات مثل الجبنة.
  2. الفشار الأصفر: حجم حبة الذرة أكبر من الفوشار الأبيض ولونها أصفر داكن وطعمها بندقي نوعا ما. هذا النوع دارج في دور السينما.

هناك العديد من النكهات التي تضاف إلى البوشار وتعتمد على نوع المطبخ وثقافة البلد والرغبة في المذاق. اخترنا لكم 5 نكهات مشهورة وهي: فشار بالزبدة، الفشار بالكراميل، فشار الشوكولاته ، فشار بسكر القرفة، فشار بالجبنة (شدير أو برمجان).

هل الفشار صحي؟

نعم، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار طريقة صنعه الصحية. الفشار الصحي يحتوي على الدهون الصحية وحبوبه خالية من المبيدات الحشرية والأسمدة الكيميائية ويُحضر بالطرق التقليدية مع الزيوت الصحية. 

الفوشار والدايت: هل الفشار بيتخن؟

لا، بل على العكس من ذلك. الفشار يساعد على إدارة الوزن ويستخدم في الدايت للسيطرة على السمنة. مزيد من التفاصيل في قسم فوائد الفشار. لكن ومجدداً يجب الأخذ بعين الاعتبار طريقة صنعه، فتحضيره بالطريقة الخاطئة لا يسبب فقط نتائج عكسية على الوزن بل أيضاً على الصحة بشكل عام. 

ملاحظة: الإعتماد على البوشار كجزء غذائي أساسي للتخسيس هو ممارسة غير صحية، واستبداله بمصادر غذائية صحية أخرى مثل الخضروات والفواكه يُعرض الجسم إلى نقص في المعادن والفيتامينات التي تحتويها هذه الأغذية.   

الطريقة الصحية لعمل الفشار

الدكتور جوش اكس (Josh Axe) يعطينا أهم النصائح والإرشادات العلمية حول عمل البوشار بطريقة صحية خارقة على موقعه وقناته على اليوتوب كما يلي (1 ، 2):  

  • لا تشتري الذرة من مصادر تستخدم المضادات الحشرية والأسمدة الكيميائية
  • لا تستخدم الميكروويف على الاطلاق. استخدم الطريقة التقليدية
  • لا تستخدم زيت الذرة أو حتى الزبدة الصناعية
  • استخدم زيت جوز الهند أو الزبدة البلدية الطبيعية

عندما يصبح الفشار جاهز:

  •  أضف الزيوت الصحية مثل زيت الكتان أو زيت الزيتون
  • لا تضف الملح أو الشوكولاتة أو الكراميل أو الجبنة أو غيرها من الإضافات غير الصحية
  • استبدل الإضافات غير الصحية بالبهارات مثل الكركم وبودرة الثوم والفلفل الحار المطحون والقرفة

فوائد الفشار 

فوائد الفشار عديدة نذكر منها (4 ، 5 ، 6) :

  • يساعد على تخفيف الإمساك لاحتوائه على كمية جيدة من الألياف  
  • تساعد الألياف على السيطرة على الوزن وتأجيل الجوع، وبذلك يستخدم الفشار كوسيلة لإدارة الوزن 
  • يحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات منها: الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والفسفور وفيتامين B6 / A / E / K 
  •  يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة
  • يدعم نمو العظام لاحتوائه على نسبة جيدة من المغنيسيوم 
  • يعمل على رفع سكر الدم بشكل تدريجي، لذلك يعتبر آمن لمرضى السكري

اضرار الفوشار: تحذيرات صحية 

هذه بعض التحذيرات الهامة خاصة للأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة (7) : 

  • لا تستهلكه إن كنت تعاني من القولون العصبي (IBS)
  • لا تستهلكه إن كنت تعاني داءُ الأَمْعاءِ الالْتِهابِيّ (بالإنجليزية: Inflammatory Bowel Disease)
  • قد يسبب رد فعل تحسَسي (بالإنجليزية: Allergic reaction) في بعض الأشخاص
  • احذر من تناول حبات الذرة التي لم تفرقع بالخطأ، فلها القدرة على كسر الأسنان 
  • لا تشتري الفشار من صالات السينما فهو يحتوي على عدد كبير من السعرات الحرارية واضافات غير صحية مثل الزبدة الصناعية والأملاح

فوائد البكتيريا النافعة

فوائد البكتيريا النافعة

تسمى البكتيريا النافعة “بروبيوتيك” (probiotics) وهي كلمة إغريقية تعني “للحياة” وتشمل البروبيوتيك أيضا الفطريات النافعة وهي جميعا كائنات حية لا تؤذي الكائن المستضيف لها وعند تناولها بكميات ملائمة من مصدر غذائي معين فإنها تعود بالمنفعة الصحية على الجسم.

تعيش البكتيريا النافعة بشكل رئيسي ومسالم في الأمعاء وتحافظ على صحتها وتكبح نمو البكتيريا الضارة بداخلها وتمنع الأمراض عنها، كما تساعد البكتيريا النافعة على الهضم والامتصاص وصنع بعض المغذيات مثل بعض أنواع الأحماض الدهنية والفيتامينات، ولها فوائد عديدة أخرى نعرضها في قسم فوائد البكتيريا النافعة.

هناك أيضا مصطلح بريبيوتيك (prebiotics) وهو السماد الذي يغذي البكتيريا النافعة الموجودة حاليا في الأمعاء مما يسمح لها بالنمو والتكاثر.

مصادر البكتيريا النافعة (probiotics)

يمكن الحصول على البكتيريا النافعة من عدة مصادر غذائية ومن المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات والمتاجر الإلكترونية المتخصصة. المصادر الطبيعية للبكتيريا النافعة تشمل لبن الكفير والزبادي وخبز العجينة المتخمرة ومخلل الملفوف ومخلل الخيار وخل التفاح وبعض الأغذية الأسيوية مثل الكمشي وشروبة الميسو وبعض الأجبان مثل الشدير والكوتج والمتزوريلا.

مصادر سماد البكتيريا النافعة (prebiotics)

تتغذى البكتيريا النافعة على مركبات غذائية غير قابلة للهضم لكي تمدها بالطاقة وتعزز نموها ونشاطها. توجد هذه المركبات الغذائية في الثوم والبصل والاسبراجوس والموز والشعير والشوفان والتفاح والكاكو وبذور الكتان وغيرها.

فوائد البكتيريا النافعة

لا يوجد أدلة قطعية على بعض ادعاءات فوائد البكتيريا النافعة على صحة الشخص المستضيف لها لكن هناك أدلة متزايدة تصب في مصلحة هذه الادعاءات. فوائد البكتيريا النافعة قد تشمل ولا تقتصر على:

  • تحسن صحة الأمعاء وتعزّز الاستجابة المناعية.
  • تسيطر على ضغط الدم وتخفض الكولسترول وقد تمنع تطور مرض القلب التاجي.
  • قد تقلل فرصة الإصابة بالأمراض السرطانية.
  • تعالج الاسهال الحاد والاسهال المرتبط باستخدام المضادات الحيوية وتخفف اسهال المسافرين.
  • تحسن القدرة على هضم اللاكتوز.
  • تخفف التهاب المهبل الجرثومي عند النساء المصابات على الأرجح من خلال دعم النبيت الجرثومي الطبيعي والصحي للمهبل.
  • تقلل بشكل كبير من مستوى الجلوكوز وتخفف من مقاومة الأنسولين.
  • تخفيف الاضطرابات التي تلي انقطاع الطمث عند النساء.  
  • قد تقلل الشعور بالتوتر والاكتئاب.
  • تحسن صحة الفم عن طريق تقليل فرص الإصابة بتسوس الأسنان.
  • قد تمنع تطور أمراض الأمعاء الالتهابية مثل التهاب القولون التقرحي وداء كرون وفي حالة الإصابة قد تخفف الأعراض الناجمة عن هذه الأمراض.
  • قد تخفف أعراض القولون العصبي مثل انتفاخ البطن.
  • تدعم صحة الجلد وقد تساهم في علاج المشاكل الجلدية مثل حب الشباب والاكزيما.    
  • قد تمنع تطور او تساعد في علاج التهابات المسالك البولية.
  • تساعد على كبح جرثومة المعدة وتخفف الأعراض خلال علاج الجرثومة بالمضادات الحيوية.

المراجع

  1. Goderska, Kamila & Pena, Sonia & Alarcón, Teresa. (2018). Helicobacter pylori treatment: antibiotics or probiotics. Applied Microbiology and Biotechnology.
  2. Lye, Huey-Shi et al. (2016). Beneficial Properties of Probiotics. Tropical Life Sciences Research.
  3. Tao, Yun-Wen et al. (2020). Effects of probiotics on type II diabetes mellitus: a meta-analysis. Journal of Translational Medicine.
  4. Kechagia, Mari et al. (2013). Health Benefits of Probiotics: A Review. ISRN Nutrition.
  5. World Health Organization & Food and Agriculture Organization of the United Nations. (2002). Guidelines for the Evaluation of Probiotics in Food
  6. Jandhyala, Sai et al. (2015). Role of the normal gut microbiota. World journal of gastroenterology.
  7. Arlene Semeco. (2016). The 19 Best Prebiotic Foods You Should Eat Health Line.
  8. The National Center for Complementary and Integrative Health. (2019). Probiotics: What You Need To Know.

فوائد الشوكولاتة الداكنة حقائق وادعاءات

فوائد الشوكولاتة الداكنة

تُصنع الشوكولاتة من حبوب الكاكاو (cocoa beans) وهي حبوب توجد داخل قرون تنمو على شجرة كاكاو الثيوبروما (Theobroma cacao) التي تعود أصولها إلى أمريكا الجنوبية. الكاكاو هي كلمة مستمدة من كاكاواة (kakawa) وتعني إله الطعام في حضارة الأولمك التي عاشت في أمريكا الوسطى بين 500 و1500 قبل الميلاد.

معظم فوائد الشكولاتة الداكنة تأتي من مركبات تعرف بالفلافونولات (بالإنجليزية: flavanols) وهي مركبات تساعد على خفض سكر الدم وضغط الدم والكولسترول وتحسن القدرات الذهنية او المعرفية وفقا للأبحاث العلمية. لكن فوائد الشوكولاته تثير الجدل بسبب إمكانية تضارب المصالح بين الشركات والأبحاث العلمية، فهناك أبحاث وتجارب علمية على الشوكولاتة ممولة من شركات الشوكولاتة ذاتها مما قد يخلق تحيز بقصد أو دون قصد في عرض نتائج هذه الأبحاث بشكل إيجابي أمام الجمهور.

كما قد يساهم الصحفيون/ الإعلاميون في نشر نتائج هذه الأبحاث بطريقة مبالغ فيها وسطحية مهملين التفاصيل بداخلها مما قد يخلق توقعات غير واقعية حول فوائد الشوكولاتة وتأثيرها الصحي على جسم الأنسان. يعني كما يقال باللغة الإنجليزية “الشيطان يكمن في التفاصيل” ويشير هذا القول وفقا لويكيبيديا “إلى وجود شيء أو عنصر غامض مخبأ في التفاصيل، وتعني أن شيئاً ما ربما يكون بسيطاً للوهلة الأولى إلا أنه يتطلب جهوداً غير متوقعة ووقت أكثر لإكماله.”

ونمثل على ذلك بتجربة علمية بعنوان “تأثير الكاكاو على ضغط الدم” استنتجت أن الشوكولاتة الغنية بالفلافونولات في منتجات الكاكاو لها تأثير طفيف على خفض ضغط الدم. زودت التجربة المتطوعين في مجموعة الكاكاو بمعدل 670 ميليغرام من الفلافونولات داخل منتجات الكاكاو لقياس تأثير هذه الجرعة على ضغط الدم، لكن للحصول على هذه الكمية من الفلافونولات يحتاج الشخص أن يستهلك 12 لوحا (100 جرام لكل لوح) من الشكولاتة الداكنة وفقا لجريدة الجارديان التي انتقدت هذه التجربة.

علاوة على ذلك، تعتمد كمية الفلافونولات الموجودة في الشوكولاتة الداكنة المتوفرة في الأسواق على طريقة صنعها فبعض الطرق تخفض نسبة هذه المركبات بشكل كبير. بشكل عام كلما زاد نسبة الكاكاو (cocoa) المدونة على لوح الشوكولاتة الداكنة، كلما زادت نسبة الفلافونولات. لكن توصل الباحثون إلى أن هذه القاعدة ليست بالضرورة صحيحة بعد أخذ عينات من 41 منتج عالمي متوفر في الأسواق، ووجدوا أن نسبة الفلافونولات بالعادة تنوعت في المنتجات التي تحتوي على 90 % كاكاو وتطابقت مستويات الفلافونولات في بعض هذه المنتجات مع المنتجات التي تحتوي على 50% كاكاو.

على أي حال نعرض لكم فوائد الشكولاتة الداكنة ونشاط الكاكاو الطبي نقلاً عن المراجع العلمية المعروفة وجميعها مرفقة أسفل المقال.

نشاط الكاكاو الطبي

على الرغم من أن حبوب الكاكاو تحتوي على مجموعة هائلة من المكونات المفيدة، إلا أن المعالجة والتصنيع إلى أن تصبح لوح من الشوكولاتة العادية أو الداكنة يغيران محتواها وأصنافها النشطة بيولوجيًا، خاصةً أثناء التحميص والتخمير. نشاط الكاكاو الطبي يشمل:

مولد للطاقة ويرفع المزاج ويخفف الاكتئاب ويقلل التوتر، ومضاد للسكري والأكسدة والسرطان والالتهابات وتصلب الشرايين والسمنة وارتفاع ضغط الدم والكولسترول وغيرها.

فوائد الشوكولاتة الداكنة

تعتمد فوائد الشوكولاته الداكنة وفعاليتها العلاجيةعلى الجرعة وطريقة التحضير ونشاط مركباتها وتركيزها. فوائد الشوكولاته الداكنه تشمل ولا تقتصر على:

  • تحتوي على العديد من المعادن مثل النحاس والماغنسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والفوسفور والمنغنيز والكالسيوم.
  • تحتوي على كمية مرتفعة من مضادات الأكسدة تتخطى تلك الموجودة في الرمان والتوت البري الأزرق. مضادات الأكسدة تحمي خلايا الجسم من التلف وقد تمنع تطور الأمراض القلبية والبصرية والسرطانية والالتهابات وغيرها.  
  • تمد الرياضيين بالطاقة وتساعد على الاستشفاء العضلي وتخفف الألم العضلي بعد التمرين عند شرب حليب الشكولاتة وفقا لدراسة أجريت على الرياضيين الذين يتعرضون للإجهاد العضلي.
  • تقلل من مقاومة الأنسولين بمعنى أن الجسم يستجيب بشكل أفضل لهرمون الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس لتنظيم السكر في الدم.
  • ترفع المزاج وتزيد من تدفق الدم إلى الدماغ وتحسن الذاكرة والانتباه.
  • لها قدرة على حماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجيّة للشمس وفوائد جلدية أخرى.
  • تساهم الشوكولاتة الداكنة التي تحتوي على 200 ميليجرام من الفلافونولات في تدفق الدم بشكل طبيعي في جسم الإنسان.
  • تعزز مركبات الشوكولاته الداكنة (الفلافونولات ) على نمو البكتيريا النافعة التي تعيش في الامعاء وفقا لتجربة علمية استخدمت على متطوعيها 494 مليجرام من الفلافونولات مشتقة من الكاكاو.

تحذيرات وملاحظات

بجانب احتواؤها على سعرات حرارية مرتفعة (598 سعرة لكل 100 جرام)، تحتوي الشكولاتة الداكنة أيضا على نسبة عالية من الأحماض الدهون المشبعة (24 جرام لكل 100 جرام) ويرتبط استهلاك الأحماض الدهنية المشبعة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية حيث تزيد الأحماض الدهنية المشبعة من ارتفاع الكوليسترول الكلي والكولسترول الضار.

لذلك يجب ضبط الكميات المستهلكة لتفادي السمنة والمشاكل القلبية، واقترحت دراسة استهلاك 19 إلى 30 جرام من الشوكولاتة الداكنة (ربع لوح تقريبا) مرة إلى مرتين في الأسبوع للحصول على الفائدة المرجوة وتجنب الأضرار المحتملة.

في الخلاصة، لا تعتبر الشوكولاتة الداكنة طعاما خرقا وليست مضرة أيضاً طالما تم استهلكها بشكل معتدل ومتفاوت.

المراجع

  1. Xenofon Tzounis et al, Prebiotic evaluation of cocoa-derived flavanols in healthy humans by using a randomized, controlled, double-blind, crossover intervention studyThe American Journal of Clinical Nutrition, Volume 93, Issue 1, January 2011, Pages 62–72, https://doi.org/10.3945/ajcn.110.000075
  2. Lua, Pei & SY, Wong. (2012). Dark Chocolate Consumption on Anxiety, Depression and Health-Related Quality of Life of Patients with Cancer: A Randomised Clinical Investigation. 21.
  3. Sunni, Ahmed & Latif, Rabia. (2014). Effects of Chocolate Intake on Perceived Stress : A Controlled Clinical Study. International journal of health sciences. 8. 393-401. 10.12816/0023996.
  4. University College London. “People who eat dark chocolate less likely to be depressed.” ScienceDaily. ScienceDaily, 2 August 2019.
  5. Ried, Karin et al. (2012). Effect of cocoa on blood pressure. Cochrane database of systematic reviews (Online). 8. CD008893. 10.1002/14651858.CD008893.pub2.
  6. Katz, David & Doughty, Kimberly & Ali, Ather. (2011). Cocoa and Chocolate in Human Health and Disease. Antioxidants & redox signaling. 15. 2779-811. 10.1089/ars.2010.3697.
  7. Steffen Desch et al, Effect of Cocoa Products on Blood Pressure: Systematic Review and Meta-Analysis, American Journal of Hypertension, Volume 23, Issue 1, January 2010, Pages 97–103
  8. Nic Fleming. (2018) .The dark truth about chocolate. The Guardians.  
  9. Oliver Neiburg. (2016). Higher cocoa chocolate may not mean more flavanols. Confectionerynews
  10. Marjorie Ingall. (2006). Chocolate can do good things for your heart, skin and brain. CNN.
  11. Carina Storrs. (2017). Is chocolate good or bad for health? CNN Health.
  12. Dark chocolate can be good for the heart, study says. 2010. BBC.
  13. United States Department of Agriculture. Chocolate, dark, 70-85% cacao solids

فوائد وأضرار البيض

فوائد وأضرار البيض

البيض غذاء رخيص ومغذٍ للغاية حيث يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات وكذلك الأحماض الدهنية والأمينية والصبغات الطبيعية أو العضوية. تعتمد القيمة الغذائية للبيض على عمر الدجاجة ونظامها الغذائي وحجم البيضة التي تضعها والبيئة المحيطة بها.

يحتوي البيض على 18 معدن وفيتامين وهي: فيتامين أ، د، هـ، ب2 (رايبوفلافين)، ب3 (نايسين)، ب5 (حمض البانتوثينيك)، ب6 (بيريدوكسين)، ب12 (كوبالامين)، والكولين، والبيوتين، ومعدن الكالسيوم والبوتاسيوم واليود والفوسفور والصوديوم والسيلينيوم والزنك والحديد.

كما يحتوي البيض على جميع الأحماض الأمينية الضرورية التي لا يستطيع الجسم إنتاجها ويجب أن يحصل عليها من الغذاء وهي أرجينين، هستدين، آيسولوسين، لوسين، لايسين، ميثيونين، فينيل ألانين، ثريونين، تريبتوفان، والفالين.

 يحتوي البيض أيضاً على أحماض دهنية مشبعة وأحادية غير مشبعة ومتعددة غير مشبعة. أما الصبغات المتوفرة في البيض فتشمل صبغة اللوتين والزازانثين الصفراء وصبغة الكربتوزانثين البرتقالية وهي صبغات عضوية (طبيعية) تعطي صفار البيضة لونها الأصفر البرتقالي، ولهذه الصبغات فوائد صحية عديدة.

فوائد البيض

فوائد البيض تشمل ولا تقتصر على:

  •  يرفع من مستويات الكولسترول المفيد وهو بروتين شحمي مرتفع الكثافة ويختصر (HDL).
  •  يحتوي على نسبة جيدة من الأوميجا 3 وهي أحماض دهنية متعددة غير مشبعة تساعد على حماية القلب والعقل وغيرها.
  • يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الضرورية التي لا يستطيع الجسم انتاجها وبالتالي يعتبر مصدر جيد للبناء العضلي بالنسبة للرياضيين.
  • يقوي صحة العين حيث يحتوي على صبغات طبيعية مثل صبغة اللوتين والزازانثين اللتان تحميان العين من الأمراض.
  • يحافظ على أداء وظيفة الكبد والعقل والجهاز العصبي بسبب احتوائه على الكولين.
  • يساعد في الحفاظ على نضارة الجلد ويحمي من الإصابة بسرطان الجلد بسبب احتواءه على صبغة اللوتين الصفراء.
  • يساهم في خسارة الوزن لأنه من احدى الأغذية التي تجعل متناولها يشعر بالشبع لفترة طويلة.
  • يعمل بياض البيض على خفض ضغط الدم وقد يقلل خطر الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يساعد الأطفال على الوصول إلى الطول الصحي وقد يمنع العرقلة في النمو عند تناول بيضة واحدة يومياً مع حمية غذائية تحتوي على نسبة منخفضة من الأطعمة السكرية.

أضرار البيض

لا ينتهي الجدل حول أضرار البيض بين أوساط المجتمع العلمي فهناك الكثير من التجارب العلمية المتضاربة حول هذا الموضوع خاصة فيما يتعلق بأضرار البيض على صحة القلب ومساهمته في تطور الأمراض القلبية لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الكولسترول والدهون المشبعة، فهناك دراسة على سبيل المثال أجريت على الأشخاص الأصحاء في أمريكا في عام 2017 واستنتجت أن استهلاك 3 بيضات يومياً كحد أقصى لا يؤثر سلباً على المؤشرات الحيوية المرتبطة بمخاطر الأمراض القلبية.

لكن أشارت دراسة أمريكية أخرى مضادة أجريت في عام 2019 إلى أنه بمجرد استهلاك 3 إلى 4 بيضات في الأسبوع يزيد خطر الإصابة بالأمراض القلبية ويزيد نسبة الوفاة. وعلى العكس من ذلك استنتجت دراسة صينية في عام 2018 أن استهلاك بيضة أو أقل يومياً يقلل نسبة الإصابة بالأمراض القلبية.

ومن الجدير بالذكر أن القيمة الغذائية اليومية المسموح تناولها من الكولسترول هي 300 مليغرام للأشخاص الأصحاء، وبيضة كبيرة (50 جرام) تحتوي على 185 مليغرام من الكولسترول. لكن توصل العلماء إلى أن الكولسترول الموجود في الأغذية ومنها البيض له تأثير أقل على كولسترول الدم بالمقارنة مع الدهون المشبعة. استهلاك الدهون المشبعة يجعل الجسم ينتج الكولسترول الضار بكمية أكبر مما يؤدي إلى ارتفاعه في الدم.

بيضة كبيرة تحتوي على 1.5 جرام من الدهون المشبعة. أما القيمة الغذائية اليومية المسموح بها من الدهون المشبعة هو 13 جرام وفقاً لجمعية القلب الأمريكية. وهذه الكميات من الدهون المشبعة في البيض لا تشكل خطراً على الأشخاص الأصحاء، وبالتالي يعتمد خطر البيض على صحة القلب على كمية الدهون المشبعة الأخرى التي يتم أكلها معه.

كقاعدة عامة استهلاك بيضة واحدة يومياً يعتبر آمن لمعظم الأشخاص ولا يرتبط هذه الاستهلاك بالأمراض القلبية وفقاً للعديد من المراجع العلمية الحديثة المرفقة أسفل المقال. يقول الدكتور البريطاني فرانكي فيلب (Frankie Phillips) نقلاً عن موقع بي بي سي (BBC) “لا مانع بتاتا من أكل بيضة أو حتى بيضتين في اليوم. يجب على الناس ألا يخافون من أكل الكثير من البيض.”  

تحذيرات وملاحظات

  • ابحث عن البيض العضوي أو بيض دجاج الحدائق أو الدجاج الذي يعيش في مناطق حرة – غير مقيد في أقفاص لأنه يوفر قيمة غذائية أعلى.
  • نوع البيض (بيض مزارع أو بيض حدائق مثلا) ونوع الغذاء المقدم للدجاج (بذور تحتوي على أحماض دهنية مفيدة لصحة القلب مثل بذور الكتان مثلا) يلعب فارقاً في القيمة الغذائية ويعكس أيجاباً على صحة القلب خاصة إذا زاد محتوى الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة مثل الأوميجا 3.
  • أزل صفار البيض إذا كان محتوى الكولسترول المرتفع في البيض يقلقك. وإذا كنت من محبي أكل البيض اخلط بيضتين بدون صفار مع بيضة تحتوي على صفار.
  • البيض آمن ومفيد جداً للحامل، استشر طبيبك عن كمية البيض الملائمة يومياً أو أسبوعياً، واستشر طبيبك قبل استهلاك البيض إذا كنت تعاني من الأمراض القلبية أو السكري.
  • يجب طبخ البيض جيداً قبل أكله لأنه قد يحتوي على بكتيريا السالمونيلا، وينصح بسلق البيض لمدة 15 دقيقة قبل استهلاكه.

المراجع

  1. Hu FB et al. (1999). A prospective study of egg consumption and risk of cardiovascular disease in men and women. The Journal of the American Medical Association. Retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10217054
  2. Qin C, Lv J, Guo Y on behalf of the China Kadoorie Biobank Collaborative Group, et al. (2018). Associations of egg consumption with cardiovascular disease in a cohort study of 0.5 million Chinese adults. Heart. Retrieved Dec 2019 from https://heart.bmj.com/content/104/21/1756.citation-tools
  3. Anthony Komaroff, MD (updated 2019), “Are eggs risky for heart health?” Harvard Health Letter, Retrieved Dec 2019 from https://www.health.harvard.edu/heart-health/are-eggs-risky-for-heart-health
  4. DiMarco, D.M., Missimer, A., Murillo, A.G. et al. (2017). Intake of up to 3 Eggs/Day Increases HDL Cholesterol and Plasma Choline While Plasma Trimethylamine‐N‐oxide is Unchanged in a Healthy Populatio. Lipids 52: 255. Retrieved Dec 2019 from https://d”oi.org/10.1007/s11745-017-4230-9
  5. Zhong VW, Van Horn L, Cornelis MC, et al. (2019). Associations of Dietary Cholesterol or Egg Consumption with Incident Cardiovascular Disease and Mortality. JAMA. 321(11):1081–1095. retrieved Dec 2019 from https://doi.org/10.1001/jama.2019.1572
  6. USDA. Fooddata Central. Eggs, Grade A, Large, Egg Whole (Foundation, 748967). Retrieved Dec 2019 from https://fdc.nal.usda.gov/fdc-app.html#/food-details/748967/nutrients
  7. Richard Gray (2013). Egg white may help lower blood pressure. The Telegraph. Retrieved Dec 2019 from https://www.telegraph.co.uk/news/health/news/9982361/Egg-white-may-help-lower-blood-pressure.html
  8. Matsuoka R et al. (2017). Lactic-fermented egg white reduced serum cholesterol concentrations in mildly hypercholesterolemic Japanese men: a double-blind, parallel-arm design. Lipids in Health and Disease. Retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/28558718
  9. Jose M. Miranda et al. (2015). Egg and Egg-Derived Foods: Effects on Human Health and Use as Functional Foods. Nutrients. Retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4303863/
  10. Schnohr P et al. (1994). Egg consumption and high-density-lipoprotein cholesterol. Journal of Internal Medicine. Retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/8120521
  11. BBC Health(2018). An egg a day to keep the doctor away? Retrieved Dec 2019 from https://www.bbc.com/news/health-44195457
  12. Jo Lewin (2018). The health benefits of eggs. BBC Goodfood. The health benefits of eggs. Retrieved Dec 2019 from https://www.bbcgoodfood.com/howto/guide/ingredient-focus-eggs
  13. Egg Nutrition Center. Egg Nutrition Facts Labels. Retrieved Dec 2019 from https://www.eggnutritioncenter.org/egg-nutrition-facts-panels/
  14. The American Heart Association. Saturated Fat. Retrieved Dec 2019 from https://www.heart.org/en/healthy-living/healthy-eating/eat-smart/fats/saturated-fats
error: Content is protected !!