فوائد زيت جوز الهند واضراره تخبط علمي غير مسبوق

فوائد جوز الهند والزهايمر

فوائد زيت جوز الهند الطبيعي (بكر غير مكرر) هو من المواضيع التي تثير الجدل على الإنترنت فهناك تضارب شديد بين الباحثين والأطباء والعلماء واخصائي التغذية والقيادات والجمعيات الطبية والمؤثرين وغيرهم حول مخاطر وفوائد زيت جوز الهند على صحتنا العقلية والقلبية وغيرها.

على سبيل المثال، الدكتورة كارين ميشيلز (Karin Michels) بروفسورة في جامعة هارفرد صرحت في عام 2018 في ندوة لها في ألمانيا نُشرت على اليوتيوب أن زيت جوز الهند هو غذاء غير صحي ووصفته عدة مرات بالسم النقي. لكنها لم تسلم من المهاجمة والانتقاد من قبل الهند التي تُنتج وتستهلك زيت جوز الهند بكثرة حيث ردت سرينيفاسا مورفي (Srinivasa Murthy) مفوضة زراعة البساتين في الهند على تعليقات البروفسورة في رسالة موجه إلى الجامعة قائلة إن تعليقات البروفسورة غير موثقة وغير مبالية (1).

بدورها تنصح منظمة الصحة العالمية من الحد من استهلاك زيت جوز الهند (2)، وكذلك حذرت جمعية القلب الأميركية من مساوئ زيت جوز الهند على صحة القلب بسبب احتوائه على كمية مرتفعة جدا من الدهون المشبعة (أكثر من 80 %) والتي بدورها ترفع نسبة الكولسترول الضار مما يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض القلبية، ودونت الجمعية في تقريرها قائلة: “زيت جوز الهند ليس جيدًا لك كما قد تظن… وهو غير صحي مثل دهن لحم البقر والزبدة (3).”

لكن الدكتور جوش اكس (Dr. Josh Axe) الذي يعرض على موقعه الشهير (draxe.com) أكثر من 20 فائدة و100 استخدام لزيت جوز الهند يخالف تقرير الجمعية الذي يعرض القضية بشكل مبسط للغاية على حد تعبيره ويجادل أن زيت جوز الهند يرفع الكولسترول المفيد أيضا ويضيف قائلا إن البحوث العلمية على أكثر من 12000 شخص استنتجت ان انخفاض الكولسترول وليس ارتفاعه يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الموت المبكر، ويتساءل الدكتور هل نركز كثيرا على الكولسترول بينما نحن بحاجة للتركيز على خفض الالتهاب الذي يعتبر السبب الرئيسي لأمراض القلب؟  كما يعارض الدكتور وبشدة البدائل عن زيت جوز الهند التي اقترحتها الجمعية مثل زيت الصويا والذرة لأنها معدلة جينيا (4).

دكتور جوش ليس الوحيد الذي لا يتفق الرأي مع الجمعية الأميركية بل أيضا الدكتور الين منديل (Allan Mandell) المشهور على قناته على اليوتيوب التي يتابعها أكثر من 2.5 مليون شخص حيث يقول ” جمعية القلب الأميركية مخطئة 100% (بشأن زيت جوز الهند) في رأيي الشخصي” ويعلل قائلا “أي زيت طبيعي هو زيت صحي…وإذا تم استهلاك زيت جوز الهند باعتدال فذلك سيدعم صحتك”، ويضيف قائلا: ليس هناك رابط بين استهلاك زيت جوز الهند والإصابة بالأمراض القلبية فلا يمكن معاملة جميع الدهون على قدم المساواة.  ويهاجم الدكتور الين بلده الأم أمريكا التي ليست لها مصلحة للترويج لزيت جوز الهند لان انتاجه وتصديره يحدث من خارج الولايات المتحدة خاصة من الهند وسريلانكا (5).

وتستمر الحرب بدون هدنة أو اتفاق حول فوائد زيت جوز الهند بين معارض ومؤيد ومحايد. يقول طبيب القلب الدكتور ستيفين كوبتسكي (Stephen kopetski) على قناة مايو كلنيك (Mayo Clinic) في عام 2017 أن زيت جوز الهند جيد على الجلد لكن سيء داخل الجسم ويضر بصحة القلب ويقتبس بحث علمي عفا عليه الزمن يعود إلى أكثر من 40 عاما استنتج أن زيت جوز الهند يرفع الكولسترول أكثر من دهن البقر والزبدة (6).

لكن ما يثير الاهتمام والتخبط والارباك هنا أن فريق (ثق بي انا دكتور) التابع لمحطة بي بي سي الإخبارية اكتشف في تجربة علمية أجريت في عام 2017 أن الكولسترول الضار لم يرتفع في المجموعة التي تناولت زيت جوز الهند لمدة أربعة أسابيع على التوالي بل أظهرت النتائج ارتفاع الكولسترول المفيد فيه أكثر من زيت الزيتون والزبدة.  وجاء في ملخص الدراسة ما يلي (7):

“في دراستنا، لم يرفع زيت جوز الهند الكوليسترول “الضار”، على الرغم من ارتفاع نسبة الدهون المشبعة. كما يبدو أنه يزيد من الكوليسترول “الجيد”.

وما يزيد الأمر تعقيدا وتناقضا وربما سخرية أن جمعية القلب الأميركية نشرت دراسة شمولية (meta-analysis) في عام 2020 واستنتجت ان زيت جوز الهند رفع الكولسترول الضار بشكل كبير بقدر (10.47 mg/dL) ورفع كذلك الكولسترول المفيد بقدر (4.00 mg/dL) وجاء في ملخص الدراسة الشمولية (8):

“يؤدي استهلاك زيت جوز الهند إلى ارتفاع الكوليسترول الضار بدرجة كبيرة مقارنة بالزيوت النباتية غير الاستوائية. هذا ينبغي أن يعطي خيارات مستنيرة حول استهلاك زيت جوز الهند.”

البعض الآخر أخذ موقف الحياد تجاه استخدام زيت جوز الهند ومنهم مؤسسة التغذية البريطانية (the British Nutrition Foundation) التي علقت قائلة نقلا عن جريدة الجارديان البريطانية (9):

“يمكن إدراج زيت جوز الهند في النظام الغذائي، ولكن نظرًا لأنه غني بالدهون المشبعة، يجب تضمينه فقط بكميات صغيرة وكجزء من نظام غذائي صحي متوازن”.

زيت جوز الهند ومرض الزهايمر

ما يثير الاهتمام الشديد تصريحات الدكتورة ماري نوبورت (Mary Newport) حول استخدام زيت جوز الهند كعلاج لمرض الزهايمر الذي يعاني منه زوجها منذ سنة 2008. ووجدت الدكتورة تحسن فوري وملحوظ في حالة زوجها عند استهلاكه لزيت جوز الهند وتروي الدكتورة قصتها على منصة تيد (TED) التعلمية هنا لمن يريد أن يستمع لها كاملة وكتبت الدكتورة رسالة في عام 2019 على موقعها الرسمي قائلة (10):

“لقد مضى أكثر من 11 عامًا منذ أن تحسن ستيف في مايو 2008 بزيت جوز الهند، أغنى مصدر طبيعي للدهون الثلاثية متوسطة السلسلة ، والتي تتحول إلى الكيتونات ، وهي وقود بديل للدماغ.”

 وتشرح الدكتورة على منصة تيد الرابط بين زيت جوز الهند والدهون الثلاثية متوسطة السلسلة والزهايمر ونلخص أهم النقاط كما يلي (11):

توصلت الأبحاث إلى أن 60% من زيت جوز الهند يتكون مما يعرف بالدهون الثلاثية متوسطة السلسلة (medium chain triglycerides) أي أنها تحتوي على سلسلة كيميائية أقصر من الدهون الأخرى وبذلك يتم امتصاصها بشكل أسهل في الأمعاء ولا يتم تخزينها كدهون بل يتم تحويلها إلى طاقة بشكل فوري بواسطة الكبد وتدخل مجرى الدم وتقتحم حاجز دم الدماغ، وأغنى مصدر طبيعي لهذا النوع من الأحماض الدهنية هو زيت جوز الهند الذي يستخلص من هذا النوع من الدهون. لكن توصلت بعض الأبحاث الحديثة إلى أن جوز الهند يحتوي على 15 % فقط من الدهون ثلاثة السلسلة (12).

عند تناول أي غذاء يحتوي على نسبة جيدة من الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة مثل جوز الهند فإن الكبد يعمل على تحويل جزء من هذه السلسة من الدهون المتوسطة إلى مواد كيميائيّة تعرف بالكيتونات (ketones) وهي عبارة وقود بديل للدماغ في حال غياب الجلوكوز ولا تحتاج الكيتونات الأنسولين لكي تدخل إلى خلايا الدماغ لتمدها بالطاقة.

وتتابع الدكتورة قائلة أن وكالة الغذاء الأمريكية وافقت على استخدام زيت الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة كوصفة علاجية للزهايمر لكن لم يكن هذا الزيت متوفرا بعد في الأسواق في عام 2008 عند محاولتها مساعدة زوجها المصاب لكنها اكتشفت أنه يتم استخلاص هذا النوع من الدهون من زيت جوز الهند فبدأت إعطاء زوجها جرعات يومية مدروسة من زيت جوز الهند ولاحظت تحسن فوري في حالته خاصة قدراته الذهنية وقدرته على التذكر. 

 تباع في الأسواق الإليكترونية دهون ثلاثية متوسطة السلسلة مستخلصة من زيت جوز الهند على الرابط التالي للمهتمين بتجربتها:
Organic MCT Oil for Morning Coffee

 استشر طبيبك واتبع تعليمات العبوة قبل الاستخدام.

وعلقت منظمة الزهايمر البريطانية على ادعاءات استخدام زيت جوز الهند كعلاج للزهايمر مدونة (13):

“هناك بعض الادعاءات بأن زيت جوز الهند يمكن أن يستخدم كعلاج لمرض الزهايمر. ومع ذلك، لا يوجد حاليًا أدلة تجريبية كافية لدعم هذه الادعاءات. يعتمد الادعاء على نظرية أن خلايا المخ للأشخاص المصابين بمرض الزهايمر غير قادرة على استخدام الجلوكوز لإنتاج الطاقة بشكل صحيح، وبالتالي فإن الخلايا العصبية تتضور جوعًا. ويعتقد البعض أن زيت جوز الهند قد يكون بمثابة مصدر بديل للطاقة في الدماغ. ومع ذلك، لا يوجد ما يكفي من الأدلة العلمية لمعرفة ما إذا كان هذا هو الحال.”

المثير للاهتمام أن المنظمة لا تنفي صحة الادعاءات وتكتفي بالقول إنه لا يوجد أدلة علمية بعد تثبت صحتها من عدمها، والسؤال الآن هو ماذا ينتظرون للتحقق من ادعاءات الدكتورة وقد مضى عليها أكثر من 10 سنوات؟

تحذير: لا تستهلك زيت جوز الهند المكرر او المعالج ودائما اختر الزيت الطبيعي البكر. 

تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك موقع فوائد.

فوائد زيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون

موطن شجرة الزيتون الأصلي هو سوريا والأناضول (تركيا) ومع الوقت امتدت إلى باقي دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتعتبر إسبانيا وإيطاليا واليونان اليوم من أكبر منتجي زيته في العالم. هناك ما يزيد عن 200 مركب كيميائي في زيت الزيتون أهمها مركبات الفينول وهي مركبات مسؤولة عن العديد من فوائد زيت الزيتون ونشاطه الطبي المتنوع.

نشاط زيت الزيتون الطبي

مضاد لتخثر الدم وتصلب الشرايين والأكسدة والبكتيريا والالتهابات والسرطان والاكتئاب والشيخوخة والسكري، وهشاشة العظام، وخافض للكوليسترول وضغط الدم ومنشط للدورة الدموية.

فوائد زيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون تشمل ولا تقتصر على التالي:

  • غني بالدهون الأحادية غير المشبعة التي تعمل على خفض الكولسترول الضار وتحافظ على صحة خلايا الجسم وتقلل الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • بجانب الدهون يحتوي زيت الزيتون على فيتامين K وفيتامين E حيث أن ملعقة كبيرة تحتوي على 13.5 جرام من الدهون و2 مليغرام من فيتامين E و8 مليغرام من فيتامين K.
  • قد يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام ويخفف الآلام الناجمة عن التهاب المفاصل التنكسي والروماتيزم.
  • استهلاك زيت الزيتون وممارسة التمارين الرياضية يحفظ غضروف المفاصل وبالتالي يقي من التهاب المفاصل التنكسي عند كبار السن.
  • يحمي القلب والعقل حيث يقلل فرص الإصابة بالجلطات الدماغية والقلبية ومرض الشريان التاجي الذي يغذي القلب بالدم والأكسجين.
  • يخفض ضغط وسكر الدم ويساعد على خفض الوزن ويطيل ويمد في العمر.
  • يحتوي على كمية عالية من مضادات الأكسدة التي تحمي خلايا الجسم من التلف وتمنع تطور السرطان.
  • يساعد على إعادة توازن النبيت الجرثومي للامعاء وله نشاط مضاد لجرثومة المعدة مخبريا.
  • يساعد على شفاء الجروح وإعادة بناء الجلد ويقلل فرص الإصابة بسرطان الجلد.
  • يحمي الكبد ويقلل فرص الإصابة بتصلب الشرايين والسرطان خاصة سرطان الثدي.
  • يقلل قشرة الرأس ويقوي ويطري الشعر ويعزز نموه ويمده بالحيوية واللمعان.  

ملاحظات وتحذيرات

  • لا يُنصح باستخدام زيت الزيتون كمرطب أثناء الجماع لأنه يستطيع أن يسد مسام الجلد وبذلك قد يسبب الحكة والالتهاب داخل المهبل أو بالقرب منه. كما يصعب تنظيف وغسل المهبل في ظل وجود الزيت لأنه غير قابل للذوبان مع الماء. استشر طبيبك عن أفضل المرطبات وأكثرها أمنا.
  • على الرغم من أن زيت الزيتون يستعيد بناء الجلد بعد تعرضه للجروح إلا أنه يمكن أن يلحق الضرر بالطبقة الخارجية من الجلد (الطبقة القرنية) وهي طبقة تعمل بمثابة حاجز بين البيئة الخارجية والجسم. وهذا سبب إضافي لعدم استخدام زيت الزيتون كمرطب أثناء الجماع.
  • لا يُنصح باستهلاك كميات مفرطة من زيت الزيتون لأن يحتوي على دهون مشبعة أيضا وسعرات حرارية عالية (120 سعرة لكل ملعقة كبيرة).
  • أنواع زيت الزيتون كثيرة أفضلها زيت الزيتون البكر الممتاز.

المراجع

  1. زيت الزيتون يرفع كفاءة الدورة الدموية، الجزيرة، 2005، اطلع عليه بتاريخ 12-2019 من https://www.aljazeera.net
  2. Kok-Yong Chin &  Soelaiman Ima-Nirwana (2016), “Olives and Bone: A Green Osteoporosis Prevention Option,” International Journal of Environmental Research and Public Health, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4997441/
  3. Sandra isabel Soto et al. (2018), “Liver protective effects of extra virgin olive oil: Interaction between its chemical composition and the cell-signaling pathways involved in protection,” Endocrine, Metabolic & Immune Disorders – Drug Targets, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/29141573
  4. La Vecchia C et al. (1995), “Olive oil, other dietary fats, and the risk of breast cancer (Italy),” Cancer Causes & Control, retrieved Dec 2019 from  https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/8580304
  5. Risérus U et al. (2009), “Dietary fats and prevention of type 2 diabetes,” Progress in Lipid Research Journal, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19032965
  6. Medical News Bulletin (2018), “How Does Virgin Olive Oil Affect our Gut Microbiome?” retrieved Dec 2019 from https://medicalnewsbulletin.com/virgin-olive-oil-affect-gut-microbiome/
  7. Jamie Eske (2019), “Is olive oil safe to use as a sexual lubricant?” Medical News Today, retrieved Dec 2019 from https://www.medicalnewstoday.com/articles/325960.php
  8. Tzu-Kai Lin et al. (2018), “Anti-Inflammatory and Skin Barrier Repair Effects of Topical Application of Some Plant Oils,” International Journal of Molecular Sciences, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5796020/
  9. Kok-Yong Chin et al. (2017), “Therapeutic Effects of Olive and Its Derivatives on Osteoarthritis: From Bench to Bedside,” Nutrients, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5691677/
  10. Musumeci G et al. (2013), “Extra-virgin olive oil diet and mild physical activity prevent cartilage degeneration in an osteoarthritis model: an in vivo and in vitro study on lubricin expression,” Journal of Nutritional Biochemistry, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/24369033
  11. Romero C et al. (2007), “In vitro activity of olive oil polyphenols against Helicobacter pylori,” Journal of Agricultural and Food Chemistry, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17263460
  12. U.S. department of agriculture – Agricultural Research Service (2019) , Food Data Central, “Oil, olive, salad or cooking,” retrieved Dec 2019 from https://fdc.nal.usda.gov/fdc-app.html#/food-details/171413/nutrients
  13. Monika Gorzynik-Debicka et al. (2018), “Potential Health Benefits of Olive Oil and Plant Polyphenols,” International Journal of Molecular Sciences, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5877547/
  14. Kastorini CM &  Panagiotakos DB et al. (2009), “Dietary patterns and prevention of type 2 diabetes: from research to clinical practice; a systematic review,” Current Diabetes Reviews, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19531025
  15. BBC News (2011), Olive oil ‘helps prevent stroke’, retrieved Dec 2019 from https://www.bbc.com/news/health-13782797
  16. Salas-Salvadó J et al. (2011), “Reduction in the incidence of type 2 diabetes with the Mediterranean diet: results of the PREDIMED-Reus nutrition intervention randomized trial,” Diabetes Care, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/20929998
  17. Tao Tong et al. (2005),” Topical Application of Oleuropein Induces Anagen Hair Growth in Telogen Mouse Skin,” PLoS One, retrieved Dec 2019 from https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4462586/
error: Content is protected !!