فوائد بذور الخرفيش

فوائد بذور الخرفيش وطريقة تحضيرها

الخرفيش هي نبتة شوكية مزهرة تنتمي إلى الفصيلة النجمية. موطنها الأصلي حوض البحر الأبيض المتوسط وتسمى بالإنجليزية شوكة الحليب (milk thistle) بسبب السائل الأبيض الذي يخرج منها بعد سحق أوراقها وسيقانها.

استخدم الخرفيش في أوروبا ولزمن طويل كمدر للحليب حيث كانت تستهلكه الممرضات الأوروبيات المرضعات لتأمين ما يكفي من الحليب. كما استعمل الخرفيش تقليديا لعلاج أمراض الكبد ومشاكل المرارة وإزالة السموم من الجسم فهل هذه الاستخدامات التقليدية المتوارثة تطابق الأبحاث والتجارب العلمية التي أجريت على الخرفيش إلى يومنا هذا؟ هذا ما سنجيب عليه في قسم فوائد بذور الخرفيش.

تعود الغالبية العظمى من فوائد بذور الخرفيش إلى مادة نشطة تسمى (السيليمارين “silymarin”) وتحتوي بذور الخرفيش على أكبر كمية من هذه المادة (4- 6%) لكن غالبية الأبحاث العلمية تستخدم مستخلص السيليمارين (70 -80%) بدلا من العشبة أو البذور نفسها في التجارب العلمية، وتشير الكثير من الدراسات إلى أن السيليمارين يقدم فوائد للجسم حتى عند استخدامه بتراكيز غذائية منخفضة.

بذور الخرفيش

يعمل السيليمارين كمادة مضادة للأكسدة وبالتالي يعمل على خفض الإجهاد التأكسدي الذي يسبب التلف لخلايا الجسم وهكذا تتطور الأمراض المزمنة مثل أمراض السكري والكبد والأمراض القلبية والروماتزم والزهايمر وغيرها.

يمكن التفكير بالإجهاد التأكسدي ومضادات الأكسدة كالحديد الذي يصدأ وبتأكسد فعندما يختلط الحديد بالماء والاكسجين يتكون الصدأ وعندما نستخدم مادة مضادة للصدأ يبقى الحديد سليما وبعيدا عن التلف والتآكل حتى ولو لامسته مادة تعمل على مقاومة مضادات الصدأ. وخلايا الجسم تعمل بنفس الطريقة فعندما يكون هناك خلل في التوازن بين المواد المُؤكسِدة ومضادات الأكسدة يحدث التلف لخلايا الجسم.

جديد بالذكر أن السيليمارين ليس المادة الوحيدة المضادة للأكسدة فهناك الكثير من الأغذية التي تحتوي على مركبات أخرى تحمي الجسم من سموم الشوارد الحرة التي تسبب الأكسدة. يعني السيليمارين ليس استثنائيا لكنه من إحدى مضادات الأكسدة القوية والفعالة.

نشاط الخرفيش الطبي

مضاد للحساسية وهشاشة العظام والشيخوخة والسرطان والالتهاب والأكسدة والتليف ومدر للحليب ومنشط للكبد وطارد لسموم الجسم ويحمي الكلى وغيرها.

ملاحظة: نشاط الخرفيش الطبي وفعاليته العلاجية المرجوة تعتمد على طريقة التحضير والجرعة وتركيزها ومدة العلاج وقد تختلف الفعالية أو النتائج العلاجية من شخص لآخر وقد لا تكون استجابة أو نشاط الخرفيش في الجسم الحي (عندما يتناولها الإنسان) مطابقة لاختبار فعاليتها مخبريا.

شرب بذور شاي الخرفيش أو تناول الخرفيش بكميات غذائية غير علاجية يساعد على صيانة الجسم والحفاظ على الصحة بشكل عام، وقد يقي ويحمي الجسم من تطور الأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد والقلب وغيرها مع مراعاة نظام غذائي صحي ومتوازن. ويتم وصف البذور أو شاي الخرفيش المصنوع من البذور أو البذور المستخلصة بالإغلاء أو الكبسولات غير المركزة للأشخاص الأصحاء. مزيد من التفاصيل في قسم الجرعات وطريقة التحضير.  

فوائد بذور الخرفيش

فوائد بذور الخرفيش تشمل ولا تقتصر على التالي:

  • يحتوي الخرفيش على خصائص تحمي الكبد وذلك عن طريق ثلاث آليات رئيسية وهي المواد التي تعمل كمضادات للأكسدة والالتهاب والتليف.
  • قد يلعب السيليمارين دورا في علاج تشمع الكبد الناجم عن شرب الكحول وأبلغت بعض الدراسات إلى تحسن قياس واحد على الأقل في الأداء الوظيفي للكبد بعد تناول جرعات علاجية مركزة من السيليمارين.
  •  يعمل السيليمارين على تسريع إحياء خلايا الكبد الميتة ويعمل على حماية خلايا الكبد السليمة أو الخلايا التي لم تتضرر بعد بشكل لا رجعة فيه.
  • قد يحمي السيليمارين الكبد والكلى والبنكرياس من آثار العلاج الكيميائي ويستخدمه بعض المرضى الذين يخضعون لهذا النوع من العلاجات. كما توصلت دراسات علمية أجريت على مرضى السرطان أن السيليمارين يعرقل نمو وتطور السرطان.
  • بينما أظهرت بعض التجارب العلمية أن السيليمارين ليس له تأثير مباشر على فيروس الكبد الوبائي وفشل في التخلص منه إلا أن نفس هذه التجارب وجدت أن السيليمارين يقلل من أعراض المرض ويخفف من حدتها ويحسن بشكل عام جودة حياة المرضى.
  • هشاشة العظام هي مشكلة تعاني منها النساء بعد بلوغ سن اليأس وتوصلت الأبحاث أن السيليمارين يمنع خسارة العظم ويزيد كثافته في هذه الفئة العمرية من النساء، كما يساعد السيليمارين على تسريع شفاء العظام المكسورة. 
  • يزيد إفرازات عُصارة المرارة التي ينتجها الكبد وتخزن في المرارة وتصب في الاثنا عشري ولهذا السبب يوصف الخرفيش لعلاج حصى المرارة أو الوقاية منها لكن لا يوجد أدلة علمية تؤكد بشكل واضح صحة هذا الادعاء.
  • يخفف من التهابات القناة الصفراوية المشتركة التي تصل بين الكبد والمرارة والتي يمر من خلالها العصارة الصفراوية من الكبد إلى المرارة. 
  • يعمل على حظر المواد السامة التي تحلق الأذى بالكبد مثل الفطر السام والكثير من المواد السامة الأخرى مثل رباعي كلوريد الكربون والتولوين والكحول وحتى الأدوية مثل خافض الحرارة ومسكنات الألم (تيلينول) والتي تستطيع أن تترك سمومها في الكبد بسبب كثرة الاستهلاك أو أخذ جرعات زائدة.  
  • يخفف السيليمارين أعراض التهاب الأنف التحسسي أو المعروف أيضا باسم حمى القش أو طلاع مثل سيلان الأنف أو انسداده، والعطس، والاحمرار، والحكة، والعيون الدامعة.
  • أظهرت الدراسات انخفاضا في مستويات السكر في الدم وتحسنا في نسبة الكوليسترول لدى مرضى السكري من النوع 2 مع استهلاك السيليمارين وجد الباحثون أيضا أن السيليمارين يحسن مقاومة الإنسولين بمعنى أن الجسم يستجيب بشكل أفضل لهرمون الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس لتنظيم السكر في الدم.

أعراض بذور الخرفيش الجانبية ومخاطر استخدامه

الخرفيش آمن للاستهلاك ولا يسبب بالعادة أعراض جانبية بعد تناوله. هذه بعض الأعراض الجانبية التي تم الإبلاغ عنها عند تناول نبات وبذور الخرفيش:

  • مشاكل هضمية مثل الإسهال وفقدان الشهية وانتفاخ المعدة وألم في المعدة وغيرها.
  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • الصداع.
  • مشاكل جلدية مثل الحكة والأكزيما وطفح جلدي.

ملاحظات وتحذيرات

  • توقف عن تناول الخرفيش إذا طرأ أي تغيير على صحتك واستشر طبيبك على الفور.
  • لا تتناول الخرفيش إذا كنت تعاني من حساسية من الأزهار التي تنتمي إلى الفصيلة النجمية مثل الاقحوان.
  • لا تستخدم الخرفيش ان كنت حامل او مرضعة أو تعاني من السكري قبل استشارة طبيبك.
  • قد يتفاعل الخرفيش مع بعض الأدوية. استشر طبيبك قبل الاستهلاك إن كنت تتناول الأدوية العلاجية.
  • لا يشمل هذه المقال جميع التحذيرات والآثار الجانبية المتعلقة باستهلاك الخرفيش. دائما استشر طبيبك. 

الجرعة وطريقة التحضير

يمكن استهلاك بذور الخرفيش بعدة طرق نذكر ثلاثة منها. الطريقة الأولى هي التسريب أو الشاي وتصنع عن طريق إضافة 2 إلى 4 جرام من البذور المطحونة بشكل خشن إلى كوب من الماء المغلي (ما يعادل 150 ملليمتر) ثم يتم تغطيته لمدة لا تقل عن 10 دقائق وبعدها يتم تصفية المحلول وشربه. 

الطريقة الثانية هي الاستخلاص بالغلي وتصنع عن طريق إضافة 3.5 غرام من بذور الخرفيش وغليها بكوب من الماء (أو ما يعادل 150 ملليتر) لمدة نصف ساعة ويتم تناول الناتج على ثلاث أو أربع جرعات خلال اليوم. 

الطريق الثالثة هي أكل 5 إلى 10 غرام من بذور الخرفيش الجافة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. وهناك طرق أخرى تصنع مع تركيزات مختلفة من كحول الإيثانول. جميع المقادير للأشخاص البالغين. يجب تعديل الجرعات للأطفال وفقا للوزن. دائما استشر اخصائي أو طبيبك قبل الاستهلاك خاصة إن كنت تعاني من أمراض مزمنة مثل السكري والضغط.

يتم الحصول على البذور عن طريق قطف رؤوس الخرفيش المثمرة مع بداية الصيف بعد أن يتلاشى اللون الأرجواني ويصبح رأس النبتة المزهرة جافة ومفتوح. تكون البذور موجود في داخل رأس النبتة وتكون البذور جافة ومائلة إلى اللون البني الأسود وهكذا تكون جاهزة للأكل او الغلي مع الماء بعد تكسيرها قليلا. يمكن أيضا استهلاك ساق نبتة الخرفيش واضافتها مع السلطات.

المراجع

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK11896
  2. https://www.winchesterhospital.org/article21520
  3. https://www.researchgate.net/publication/251617532
  4. https://www.hindawi.com/journals/vmi/2014/602894
  5. https://www.ijcmas.com/vol-3-3/M.A.Elhaak.pdf
  6. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19260380
  7. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC5927356
  8. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/26785346
  9. https://www.researchgate.net/publication/5237147
  10. https://journals.sagepub.com/doi/pdf/10.1177/1534735407301727
  11. https://journals.sagepub.com/doi/pdf/10.1177/1534735407301632
  12. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC2612997
  13. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/17072885
  14. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK541075/
  15. https://www.researchgate.net/publication/257460549
  16. https://www.researchgate.net/publication/12622168
  17. https://www.researchgate.net/publication/51667174
  18. https://www.cancer.gov/about-cancer/milk-thistle-pdq
error: Content is protected !!